سفارش تبلیغ
تبلیغات در پارسی بلاگ

یبدأ مهرجان الفجر السینمائی السادس والثلاثون ب: أجنحة سیمورغ دمویة، ولم یتم هذا التفسیر! لأن مراسل ماهین نیوس طرح سؤالین: وکلاهما، کان لدیه إجابة نمطیة: لماذا أجنحة سیمورغ هذا الدموی؟ کان الجواب: کل عام المشروع هو أمر، هذا العام وقد صمم الفنان فی رأیه الخاص! هل سیتم الموافقة على الخط الأحمر من قبل المهرجان؟ وقیل: ویتبع مهرجان الخط الأحمر، وبعد ذلک. ولکن یبدو أن: مهرجان ال 36 على الأقل 36 درجة بعیدا عن الأهداف الأصلیة للمهرجان! کل عام، درجة واحدة! لأننی کنت من مؤسسی هذا المهرجان: کنت فی 62 و 63، فی ذلک الوقت، شؤونها الإعلامیة، لأننی کنت المدیر العام للعلاقات العامة: وزارة الثقافة والشؤون الإسلامیة، وهذا بدأ من بحرستان. والأهداف الرئیسیة، کما ذکرت السلطات هذا العام، هی الاحتفال بالثورة الإسلامیة. لأن افتتاحه فی أیام العقد الأول من الفجر وإغلاقه، فی نهایة العقد. وهذا یعنی أن احتفالات الثورة الإسلامیة تبدأ بالسینما. فی ذلک الوقت، تم عرض الأفلام الثوریة و: الجبهات، وأفرج عنه وفاز. ولکن فی کل عام حصلت على الأفلام الصفراء أکثر برودة. إذا کان الفیلم لم کسر الهیکل، فإنه لم یکن قد أطلق فی المهرجان! بدأ تجزئة الاحتجاج على قواعد الحجاب فی الإسلام، بدءا من قضیة الطلاق والنفقة وحقوق المرأة من النمط الغربی، حتى الدییة، والانتقام والحرمان من الحرب. على سبیل المثال، خلال المحرقة، أفلام الحرب المضادة، للعثور على منزل صدیق! والفوز. منح سکومباغس مثل: کیاروستامی وأصغر فرهادی لم یکن حتى مکان للتحدث معهم! وکانت انقطاعاتهم تعبیرا عن الألم! کانت هناک احتفالات وإحیاء ذکرى، معظمهم من حولهم، وأفلام قیمة لم تجد وسیلة للمهرجان! وإذا جاءوا بسبب ضعف فی واحدة من التقنیات! لم یشارکوا فی المسابقة، ناهیک عن جائزة المال. وسعوا إلى رسم خطوط هولیوود: کانوا فی السینما الإیرانیة، لذلک لم تشارک أفلام فرهادی فی المهرجان، على الرغم من أن تقدیرهم وتقدیرهم لم ینسوا. السیاسة الصهیونیة لهولیوود، فی نفس النقطة، تشیر إلى أنه: لم یقبل الفیلم من قیمة محمد النبی محمد النبی الذی خلق ماجد مجیدی، ناهیک عن منحه جائزة! والآن المخرج، الذی کان یقوم بکل عمله، وکان لهذا ومع: أوکایخالی فکر: هذه التقنیة والقصة فی هولیوود، الحرف الأول! وقد تم الاکتئاب لعدة سنوات، ولا متابعة العمل. الشیء نفسه الذی جلبه مهرجان الأفلام الإیرانیة على الملح وهاتامی وبارفیز باراستو! بعضهم حصل على الحلق. المهرجان لیس له عیوب فی مبادئه، ولکن فی الممارسة العملیة، جمیع الأفلام القیمة هی کما یلی: تنظیم وتمویل من أموال الحکومة، أو بدعم من علماء الإسلام، یتم استبعادهم من المیدان! وفی وقت لاحق، تحت ذریعة التعزیز الخاص، ورعوا الأفلام التی: مع البائع! کونها القیم الإسلامیة، وخط أحمر من بیع، وملء صنادیق! الذیل مع العناوین الأکثر ازدحاما أو أکثر ودیة مروحة. وبطبیعة الحال، لا ینبغی أن نتوقع أن مهرجانا برعایة غیر المسلمین، وإن کان مع الکثیر من الرجال الطیبین، لن یکون متوقعا. وبطبیعة الحال، فإنه لیس إهانة مدیر الفیلم، أو الأرمینیة، ولکن وعیهم للإسلام لا یمکن: ملء مکان الخیر . ادامه مطلب...


تاریخ : سه شنبه 96/11/10 | 8:16 عصر | ماهین نیوز : پایگاه خبری بین المللی | نظر